معتقلو السجن المدني بالصواف يعرضون مسرحية “كفارة” أمام جمهور أيام قرطاج المسرحية

عرض معتقلو السجن المدني بالصواف(زغوان)  مسرحية “كفارة” أمام جمهور أيام قرطاج المسرحية و ذلك يوم 12 ديسمبر 2019 بدار الثقافة “إبن خلدون” بتونس العاصمة.  نال أداء معتقلي سجن الصواف إعجاب الجمهور الذي صفق لهم بحرارة. عند نهاية العرض، كان الممثلون متأثرين حد البكاء و رموا ورود للجمهور.  كما أتيحت للمثلين الفرصة للتقابل مع أفراد عائلاتهم الذين كانوا من ضمن الحاضرين.

لقد كانت لحظات لا تنسى ، وسوف يتذكر الجميع هؤلاء السجناء الشباب و ادائهم المسرحي ، هؤلاء الشباب الذين بذلوا كل جهودهم في إنتاج المسرحية. إذ كانوا يتمرنون مراراً و مراراً.

حتى عندما لا نذهب لرؤيتهم، كان السجناء يتمرنون من تلقاء أنفسهم.” افادت هدى اللموشي.

كان للمعتقلين غرام كبير بالمسرح و عندما غادر البعض منهم السجن، التحقوا بمركز الفنون الدرامية و الركحية بزغوان لمواصلة الأنشطة المسرحية“، حسب ما أفاد به سامي الجويني.

يجدر بالذكر أن هذه التجربة كانت في إطار مشروع “إنطلاقة مودع”من تنظيم جمعية مسرح الطموح بالشبيكة التي تسعى إلى تحبيب السجناء في المسرح.

المسرحية من إخراج سامي الجويني بمساعدة هدى اللموشي. “كفارة” هي حكاية شبان قرروا اللجوء إلى جمعية لمكافحة الإدمان للتخلص من الامهم و معاناتهم من جراء تعاطي المخدرات. لكن، عند التحاقهم بالمنظمة، اكتشفوا وجهات من الظلم و الفساد من طرف القائمين على الجمعية فقرروا مواجهتهم و كشف الحقائق حول هذا النشاط الجمعياتي من فساد و قمع.

tfanen