مشروع تفنن – تونس الإبداعية: ارساء أول صندوق لهيكلة المنظمات الثقافية في تونس

يوفر مشروع تفنن -تونس الإبداعية، لأول مرة في تونس، دعما للمنظمات الثقافية لتعزيز دورها كحافز ومحرك للاحتراف وهيكلة القطاع الثقافي التونسي وذلك في إطار بعث صندوق الدعم الهيكلي.  تتراوح المنح المالية المسندة بين 50.000 و100.000 أورو (157.500 و315.000 دينار تونسي) 

 يسعى صندوق الدعم الهيكلي الى مرافقة الجمعيات والمؤسسات الكبرى لصياغة وتغعيل خططها للتطوير الإستراتيجي كما يهدف إلى تحسين النجاعة الإدارية لهذه المنظمات وجعل نشاطاتها أكثر احتراف و الى تطوير تأثيرها الإيجابي على القطاع الثقافي التونسي و خاصة على الفنانين و المبدعين الناشئين.

شملت عملية إختيار المنظمات المستفيدة من صندوق الدعم الهيكلي 3 مراحل. أولا، إثر نشر عرض الترشح، قدمت المنظمات الثقافية (جمعيات وشركات خاصة) ملفاتها. ثانيا، وقع ترشيح 17 منظمة مؤهلة لحضور مختبر تسريعي لمدة يومين هدفه مساعدة وتكوين المشاركين في صياغة تخطيط استراتيجي. واخيرا في11 أكتوبر 2019, قام المترشحون، بعد تقسيمهم الى 4 مجموعات متناسقة، بتقديم اقتراحاتهم أمام 4 لجان تحكيم.

تميزت لجان التحكيم بثرائها وتنوعها. اذ تكونت كل لجنة من خبراء تونسيين واجانب، من ممثلين عن مشروع تفنن و من أعضاء عن شبكة المعاهد الثقافية الوطنية للاتحاد الأوروبي وبالخصوص الممثلين عن المعهد الثقافي الألماني والمعهد الفرنسي والمركز الثقافي الإيطالي والمركز الثقافي البريطاني والوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية. 

توجت المسابقة بفوز 7 منظمات:

جمعية الشارع فن عن صنف  الجمعيات الكبرى

جمعية “Collectif Créatif” عن صنف  الجمعيات الصغرى

– منظمات سنيفيس و فنون التوزيع ومسرح الحمراء عن صنف المؤسسات الكبرى

– منظمتي مربكات والمركز  الدولي للفنون المعاصرة بالقصرين عن صنف المؤسسات الصغرى

عبر هذه المبادرة، يطمح مشروع تفنن الى مرافقة الفاعلين الثقافيين في الجانب المالي والهيكلي  وذلك لترسيخ ممارساتهم و هياكلهم ضمن اطار ايجابي وبناء في تونس. 

————————–

حول مشروع تفنن:

تفنن – تونس الإبداعية هو برنامج لدعم وتعزيز القطاع الثقافي، ممول من الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج دعم القطاع الثقافي في تونس لوزارة الشؤون الثقافية. وهذا البرنامج هو نتيجة تعاون بين شبكة المعاهد الثقافية الوطنية للاتحاد الأوروبي، ويقوم بتنفيذه المجلس الثقافي البريطاني بتونس.

لتحميل البيان الصحفي

tfanen